٦٠٪ من المصابات بسرطان الثدي يجدن صعوبة في الحصول على معلومات حول المرض

اليوم : ١٨ - أكتوبر - ٢٠١٩

٦٠٪ من المصابات بسرطان الثدي يجدن صعوبة في الحصول على معلومات حول المرض

٦٠٪ من المصابات بسرطان الثدي يجدن صعوبة في الحصول على معلومات حول المرض
جانب من مؤتمر إعلان نتائج المسح
2018-10-29 09:17:56

كتبت: أسماء سرور

 

قال دكتور محسن مختار، أستاذ طب الأورام بجامعة القاهرة، إنه وفقًا لنتائج مسح "اعرفني"، الذي أجرته شركة نوفارتس هذا العام، فإن٦٠٪ من المصابات بسرطان الثدي يذكرن أنه من الصعب الحصول على معلومات حول سرطان الثدي المتقدم تحديدًا، وتعتقد معظم السيدات أنه من الضروري وجود معلومات متاحة عن كيفية التعامل والسيطرة على الآثار الجانبية والخيارات العلاجية المتاحة.

 

 وتابع مختار: "أما بالنسبة لمجموعات الدعم، فقد اتضح أن أكثر من نصف السيدات يعتقدن أنه من الصعب التواصل مع مجموعات الدعم الملائمة لمرضهن،وبالنسبة لهؤلاء اللاتي تفاعلن مع مجموعات الدعم، فمعظمهن لا يشعرن بالحصول على الدعم المناسب الذي يلبي احتياجاتهن".

 

وأشار إلى أن سيدات المصابة بالمرض في مصر يتجهن إلى الإنترنت أولاً، ثم الأطباء المعالجين في مرحلة تالية عند السعي للحصول على معلومات حول مرضهن".

 

ومن النتائج التي أظهرها المسح، ما يتعلق بهدف العلاج؛ حيث قالت دكتورة علا خورشيد، أستاذ علاج الأورام بالمعهد القومي للأورام:" كشف المسح أن أكثرمن ثلاثة أرباع المصابات يعتقدن أن خيارات علاجهن محدودة، وتقريبًا غالبية السيدات (٨٨%) تعتقدن أن هناك حاجة لعلاجات جديدة لسرطان الثدي المتقدم، في حين تعتقد الأغلبية ٦٢٪ منهن أن هناك ضرورة للحصول على معلومات حول الخيارات العلاجية المستخدمة في المجتمع الطبي".

 

وفيما يتعلق بتأثير المرض على الحياة، أظهر المسح أن نحو ربع  السيدات المصابة بسرطان الثدي المتقدم يعملن كموظفات في الوقت الحالي، ولكن غالبية السيدات (٦٦%) يذكرن أن سرطان الثدي المتقدم أثر سلبًا في قدرتهن على العمل لذلك فقد عانين من خسارة دخلهن الشخصي.

 

وصرح دكتور شريف أمين، مسئول أدوية الأورام في مصر وليبيا وتونس والمغرب بنوفارتس: "تشمل أهداف المسح تحديد مشاكل مرضى سرطان الثدي المتقدمومخاوفهم، وسوف تُستخدم نتائج المسح لاستكمال حملة "اعرفني"، التي تهدف إلى توفير الدعم للسيدات المصابة بهذا المرض والتعاون مع جميع الجهات المعنية للوصول الي حلول عملية لمساعدة هؤلاء المرضي في مواجهة تحدياتهم".

 

وقالت دكتورة ابتسام سعد الدين، أستاذ الأورام بكلية الطب، جامعة القاهرة، إن أكثر من نصف السيدات يذكرن أن هذا الدعم ينتهي مع الوقت، وعادة ما تشعر معظم السيدات بعدم وجود من يفهم ما يعانين منه، وهذا ما أكدته نتائج المسح حيث كشف أن ثلثي المصابات المصريات بسرطان الثدي المتقدم ٦٧% يؤكدن شعورهن المتكرر بعدم وجود من يفهم ما يعانين منه، وأن أكثر من ٢ من كل ٥ سيدات مصابة بسرطان الثدي المتقدم في مصر (٤٥%) يشعرن بالعزلة عن غير المصابات بهذا المرض.

 




أضف تعليق