مصر تفوز بعضوية مجلس التنسيق المشترك في مجال أمراض المناطق المدارية لمدة 4 سنوات

اليوم : ٢٢ - أكتوبر - ٢٠١٩

مصر تفوز بعضوية مجلس التنسيق المشترك في مجال أمراض المناطق المدارية لمدة 4 سنوات

مصر تفوز بعضوية مجلس التنسيق المشترك في مجال أمراض المناطق المدارية لمدة 4 سنوات
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
2018-10-18 03:24:22

كتبت: أسماء سرور

 

أعلنت وزارة الصحة والسكان، ممثلة في قطاع الطب الوقائي، عن فوز مصر بعضوية مجلس التنسيق المشترك للبرنامج الدولى الخاص، والمعني بالبحوث والتدريب فى مجال أمراض المناطق المدارية TDR""، وذلك كممثل عن دول إقليم شرق المتوسط، لمدة 4 أعوام.

 

جاء ذلك على هامش مشاركة الوزارة فاعليات الدورة الـ65 للجنة اﻹقليمية لمنظمة الصحة العالمية لدول شرق المتوسط والتي تقام بالعاصمة السودانية، الخرطوم، في الفترة من 15 وحتى 18 أكتوبر الجاري.

 

وأوضح الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، أنه تم إعداد ملف الترشح لنيل العضوية من قبل فريق الطب الوقائي من خلال مكتب ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، لافتاً إلى أنه تكللت جهود مصر بالنجاح بحصولها على عضوية هذا المجلس الدولي المهتم بعدد من أهم الأمراض المعدية والمتوطنة بالدول النامية وذلك بدعم وموافقة دول إقليم شرق المتوسط.

 

وأضاف:"يتكون مجلس التنسيق المشترك من 28 عضوًا، بعضهم ممثل في الأمم المتحدة وممثلي المنظمات الأربعة الدائمة بالبرنامج الدولى الخاص والمعني بالبحوث والتدريب في مجال أمراض المناطق المدارية، وهم منظمة الصحة العالمية، وهيئة الأمم المتحدة للطفولة، وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية والبنك الدولي.

 

وأشار الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن فوز مصر بعضوية هذا المجلس الدولي والذي تم بالانتخاب، هو مكسب استراتيجي لمصر فيما يخص مكافحة الأمراض المعدية والمتوطنة على المستوى الإقليمي والدولي.

 

ووجه شكر مصر لدول الإقليم على دعم اختيارها للفوز بعضوية مجلس التنسيق المشترك، كما تشكر مصر منظمة الصحة العالمية ممثلة في ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر والمدير الإقليمي لدول شرق المتوسط، مؤكدةً على العمل دائماً للتمثيل المشرف لكافة دول الإقليم طوال سنوات عضوية مصر.

 

يذكر أن فوز مصر بعضوية مجلس التنسيق المشترك هو اﻹنجاز الثاني على المستوى اﻹقليمى الذى تحققه وزارة الصحة والسكان ممثلة في قطاع الطب الوقائي على مدار الأسبوعين الماضيين، حيث أحرزت مصر تقييمًا متقدمًا في قدرات الصحة العامة خلال فاعليات التقييم الخارجي المشترك لتطبيق اللوائح الصحية الدولية، والذى قامت فيه لجنة دولية مكونة من 11 خبيرًا دوليًا بتقييم قدرات مصر الخاصة بتطبيق اللوائح الصحية الدولية، حيث قامت اللجنة الوطنية للوائح الصحية الدولية التابعة لقطاع الطب الوقائة بإعداد ملف مصر لهذا التقييم، بالتعاون مع عدة قطاعات وهيئات معنية داخل وخارج وزارة الصحة والسكان.

 

 




أضف تعليق