وزيرة الصحة: مليون و340 ألف مواطن ترددوا على مراكز مسح فيروس "سي"

اليوم : ١٨ - أكتوبر - ٢٠١٩

وزيرة الصحة: مليون و340 ألف مواطن ترددوا على مراكز مسح فيروس "سي"

وزيرة الصحة: مليون و340 ألف مواطن ترددوا على مراكز مسح فيروس
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
2018-10-08 06:12:59

كتبت: أسماء سرور

 

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن عدد المترددين على مراكز إجراء المسح الصحي لفيروس "سي" والأمراض غير السارية، في محافظات المرحلة الأولى الـ٩ بلغ مليون و٣٤٠ ألف و٣٨٤ مواطن، وذلك حتى منتصف اليوم السابع للمبادرة.

 

جاء ذلك خلال كلمة وزيرة الصحة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم الأثنين، بحضور محافظ الإسكندرية، الدكتور عبد العزيز قنصوة، والدكتور جان جبور، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، والدكتور عمرو الشلقانى، ممثل البنك الدولي، في المركز الإقليمي لصحة المرأة، عقب انتهاء جولتها لعدد من نقاط مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي "١٠٠ مليون صحة" للقضاء على فيروس "سي" والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية "الضغط والسكر والسمنة".

 

ووجهت وزيرة الصحة، الشكر لكافة الوزارات والهيئات وخاصة وزير التنمية المحلية الدكتور، محمود شعراوي ومحافظ الإسكندرية، وجميع المحافظين وكافة مؤسسات الدولة المعنية على تعاونهم في إنجاح المبادرة، مشيدة بما تحققه المبادرة يوما بعد يوم من نجاحات متتالية، مؤكدة على متابعة القيادة السياسية لنتائج المبادرة.

 

ومن جانبه رحب المحافظ بالوزيرة على أرض الإسكندرية، معربًا عن فخره بانطلاق المبادرة الرئاسية التي تعد من أكبر المبادرات العالمية التي تستهدف ملايين المواطنين، مؤكدًا أن ما يحدث اليوم هو إنجاز يحسب لمصر أمام العالم للتغلب على مرض فيروس "سي"، والذي كان مرض فتاك أصاب عدد كبير من مواطني مصر، وليس له علاج منذ عدة سنوات إلا أن الدولة المصرية بإرادتها نجحت في توفير العلاج للمرضى، وأن ما وصلت له في شأن هذا المرض انجاز  ونسعى لتحقيق أرقام عالمية في القضاء عليه. 

 

وناشد المحافظ، مواطني الأسكندرية للمشاركة فى الحملة قائلًا: "انزل شارك واطمن،  صحتك هي رأس مالك الحقيقي، ماتبخلش على صحتك بـ٥ دقائق، وندعو كل مواطن للمشاركة في المسح الطبي للتأكد من عدم الإصابة بالمرض"، مؤكدًا أنه لبناء دولة قوية لابد أن يكون أبنائها أصحاء، فالدولة أساسها الأسرة المصرية، وأشار إلى أن المصاب سيتم معالجته وتوفير العلاج اللازم، أما عدم العلاج يؤدي إلى مضاعفة المرض.

 

 

في السياق ذاته، أشاد المحافظ بمستوى التجهيز وكذلك فريق عمل الأسكندرية المشارك في المبادرة، والذي يعمل كفريق متكامل وفعال، مؤكدًا أن جميع الجهات المشاركة بالمبادرة من أجهزة المحافظة التنفيذية والصحة وأعضاء مجلس النواب والمجتمع المدني وغيرها تعمل لنجاح المبادرة وتذليل كافة العقبات التي يمكن أن تواجهها.

 

ومن جانبه، أكد الدكتور جون جابور، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، أن المبادرة لها منهجية يجب أن تدرس في جميع دول العالم، مؤكدًا قدرة مصر على الوفاء بوعدها بالقضاء على فيروس "سي" في الوقت المحدد.

 

وأعلن جابور، أن منظمة الصحة العالمية ستبدأ دورها في تقييم عمل المبادرة بدء من الأسبوع المقبل، وسيتم توثيق التجربة كما سبق في توثيق نجاح مصر في علاج حوالي ٣ مليون مريض فيروس سي في وقت قياسي.

 

يذكر  أن المسح الشامل لفيروس "سي" والأمراض غير السارية، يستهدف الوصول إلى أكثر من ٥٠ مليون مواطن في جميع محافظات الجمهورية، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس السيسي بالقضاء على فيروس "سي" كأحد محاور تنفيذ قانون التأمين الصحي الشامل.

 

وتنقسم الخطة التنفيذية للمسح الشامل إلى ٣ مراحل، حيث بدأت مرحلتها الأولى في الأول من شهر أكتوبر الجاري، وتنتهي في نوفمبر ٢٠١٨ وتستهدف ٩ محافظات، بدء من جنوب سيناء، ومرسى مطروح، وبورسعيد، والأسكندرية، والبحيرة، ودمياط، والقليوبية، والفيوم وأسيوط.

 

وتبدأ المرحلة الثانية من المخطط التنفيذي للمسح الشامل لفيروس سي في ديسمبر من العام الجاري وتنتهي في فبراير ٢٠١٩ وتستهدف ١١ محافظة بدء من شمال سيناء ثم البحر الأحمر، والقاهرة، والإسماعيلية، والسويس، وكفر الشيخ، والمنوفية، وبني سويف، وسوهاج، وأسوان، والأقصر.

 

وتنطلق المرحلة الثالثة مع بداية شهر مارس وحتى أبريل ٢٠١٩ مستهدفة ٧ محافظات، هي الوادي الجديد، والجيزة، والغربية، والدقهلية، والشرقية، والمنيا، وقنا.

 

وتستعين وزارة الصحة في خطتها لتنفيذ المسح الشامل لفيروس سي بقواعد بيانات اللجنة القومية للانتخابات، وذلك بهدف الوصول إلى ٥٠ مليون مواطن في جميع محافظات الجمهورية.

 




أضف تعليق