وزير التعليم العالي يكرم الفريق البحثي بمستشفى 57357 لابتكاره علاج سرطان المخ بالخلايا المناعية

اليوم : ٠٩ - ديسمبر - ٢٠١٩

وزير التعليم العالي يكرم الفريق البحثي بمستشفى 57357 لابتكاره علاج سرطان المخ بالخلايا المناعية

وزير التعليم العالي يكرم الفريق البحثي بمستشفى 57357 لابتكاره علاج سرطان المخ بالخلايا المناعية
أثناء تكريم الفريق البحثي
2018-10-04 02:12:29

كتبت: أسماء سرور

 

التقى دكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، مساء أمس الأول، وفدًا من مستشفى سرطان الأطفال مصر 57357، بديوان عام الوزارة، خلال تكريمه لعدد من الباحثين بالمستشفى، تقديرًا لدورهم في خدمة البحث العلمي والبشرية ككل.

 

ترأس الوفد دكتور عمرو عزت سلامة، وزير التعليم العالي الأسبق، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة سرطان الأطفال، ودكتور شريف أبو النجا، الرئيس التنفيذي لمجموعة 57357، والمدير العام للمستشفى، إضافة لفريق البحث العلمي بالمستشفى، والمكرمين أ.د شاهندة النجار، رئيس قسم البحث العلمي بالمستشفى، والصيدلانية هبه سماحة التي اكتشفت طريقة جديدة للعلاج المناعي لسرطان المخ الخبيثة، واختراق الحاجز المبطن للمخ لعلاج الأورام.

 

وقال وزير التعليم العالي، دكتور خالد عبد الغفار، إن تكريم د. شاهندة النجار والصيدلانية هبه سماحة، حاء على خلفية مشاركتهما العلمية المتميزة في بحث علمي عالمي يقدم علاج فعال لسرطان المخ، مما يفيد البشرية ككل، ويعتبر إنجازًا مصريًا يحسب لدولتنا الرائدة في مجال البحث العلمي.

 

ونجح الفريق البحثي، بالتعاون مع باحثين من جامعة بيلور الأمريكية، ومستشفى تكساس للأطفال، تحت إشراف د. نبيل أحمد، أستاذ الأورام في جامعة بيلور بتكساس، في إيجاد آلية مهمة لمهاجمة سرطان المخ المعروف بالجليوبلاستوما.

 

وتم نشر البحث في دورية"نيتشر الأمريكية العلمية"، منذ شهر سبتمبر الماضي، وتم تطبيق البحث بنجاح على فئران التجارب، ويستعد الفريق البحثي لإجراء التجارب السريرية قريبا بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

وأثنى الوزير على دور مستشفى 57357 الطبي والبحثي، عودها في الارتقاء بالخدمات الصحية وبمعايير البحث العلمي، وذلك من خلال كوكبة من العلماء المصريين المتميزين، الذين تلقوا تعليمهم بأهم الجامعات والمراكز البحثية في العالم، واكتسبوا خبرات العمل في الخارج، ولكنهم آثروا خدمة الوطن في الداخل، مؤكدا على دعم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لمؤسسة 57357 وتذليل كل المصاعب التي تعوق رسالتها الإنسانية.

 




أضف تعليق