أستاذ صحة عامة: المخاطر البيئية تؤثر على الغذاء والجهاز المناعي

اليوم : ١٩ - أكتوبر - ٢٠١٩

أستاذ صحة عامة: المخاطر البيئية تؤثر على الغذاء والجهاز المناعي

أستاذ صحة عامة: المخاطر البيئية تؤثر على الغذاء والجهاز المناعي
أثناء فعاليات المؤتمر
2018-09-20 04:41:59

كتبت: دعاء علي

 

أكدت دكتورة زينب عفيفي، أستاذ الصحة العامة، ورئيس شعبة التغذية بكلية طب قصر العيني، أنه هناك مجموعة من المخاطر البيئية صنعها الإنسان على مدى العقد الماضي، مثل فقدان التنوع البيولوجي، وانهيار النظام الإيكولوجي، والأحداث الجوية القاسية، وأزمة المياه، واستنزاف الموارد غير المتجددة، وسوء استخدام الأراضي.

 

جاء ذلك خلال المؤتمر العلمي الأول للأكاديمية الدولية للتغذية العلاجية، المنعقد بالقاهرة تحت عنوان "التغذية الداعمة للمناعة"، بالتعاون مع مستشفي سرطان الأطفال مصر 57357.

 

وتابعت:"من القضايا الناشئة ذات الاهتمام البيئي دور القطاع المالي، الأمراض الحيوانية المصدر، تلوث البلاستيك، سمية المحاصيل، مضادات الميكروبات والمواد النانوية والتشريد البيئي".

 

وأكدت أن المخاطر البيئية تؤثر سلبًا على إنتاج الغذاء والمراعي بشكل مباشر وغير مباشر، فهى تؤثر على  الثروة السمكية، وغلة المحاصيل الغذائية الأساسية، والعديد من الخضر والفواكه؛ وتزيد من خسائر المحاصيل والأضرار الناجمة عن الآفات ومسببات الأمراض والفطريات والسموم والأعشاب الضارة؛ تحد من تركيز البروتين والفيتامينات والمعادن في الجزء الصالح للأكل من المحصول "ثانى اكسيد الكربون"؛ وتتلف الحمض النووي، والبروتينات وتضعف التمثيل الضوئي "الأشعة فوق البنفسجية".

 

واستطردت دكتورة زينب عفيفي: كما تحد من إنتاجية المزارعين، والقدرة على نقل الأغذية وتخزينها وتسويقها، مما يؤثر على الأمن الغذائي، ومن المتوقع  بحلول عام 2030 ان تنخفض المحاصيل الغذائية والمراعي في العديد من الأماكن و بحلول عام 2050، قد تحدث تأثيرات واسعة النطاق على الأغذية والمراعى ومصايد الأسماك البحرية، وللتغلب على هذه المخاطر، قد نحتاج إلى تغيير الأنظمة الغذائية المتبعة حاليا، إلى أنظمة يحددها ما هو متوافر وآمن.

 

وأشارت إلى أن المخاطر البيئية لا تؤثر فقط على غذائنا، ولكنها تؤثرأيضًا على الجهاز المناعى، فالأطفال الذين يولدون في مناطق ملوثة بشدة، أقل قدرة على مقاومة التهابات الجهاز التنفسي ولديهم استجابة ضعيفة للقاحات، كذلك فهي تعمل كمحفزات في الأفراد المهددين جينيًا لأمراض مزمنة وأمراض المناعة الذاتية، التي تصاعدت وتيرة حدوثها في العقود الأخيرة، كما تبدأ التأثيرات المناعية للمحفزات البيئية مبكرا فى حياة الجنين حتى قبل حدوث الحمل، ولذلك يلزم التدخل للتقليل من آثارها.

 

يترأس المؤتمر أ.د مايسة شوقى أستاذ الصحة العامة بكلية الطب جامعة القاهرة ونائب وزير الصحة والسكان سابقًا، وأ.د محمد أبوالغيط  أستاذ التخدير والسمنة بكلية الطب جامعة القاهرة نائبًا لرئيس المؤتمر، وأ.د غادة نصر أستاذ الصحة العامة بطب القاهرة سكرتير عام المؤتمر ورئيس اللجنة العلمية 57357.

 




أضف تعليق