تعرف على أسباب ومضاعفات التهاب الأعصاب الطرفية

اليوم : ١٤ - ديسمبر - ٢٠١٩

تعرف على أسباب ومضاعفات التهاب الأعصاب الطرفية

تعرف على أسباب ومضاعفات التهاب الأعصاب الطرفية
صورة تعبيرية
2018-09-06 03:56:36

كتبت: دعاء علي 

 

قال الدكتور ممدوح النحاس، الرئيس الشرفي للجمعية المصرية للقدم السكري، إن هناك عدة عوامل  تؤدي إلى التهاب الأعصاب الطرفية مثل انضغاط العصب، وضيق القنوات العصبية كحالات الانزلاق الغضروفي وحالات اختناق العصب الأوسط في معصم اليد، مضبفًا أن هذه الحالات تحدث نتيجة بعض العادات اليومية الخاطئة أو طبيعة النشاطات اليومية، بالإضافة إلى حالات كسور العظام بسبب الحوادث التي قد تؤثر على الأعصاب المجاورة.

 

وأضاف "النحاس"، خلال مؤتمر إطلاق الحملة القومية لعلاج التهاب الأعصاب الطرفية "إحساسك نعمة"، أن بعض حالات الإصابة بأمراض المناعة والكلى، وحالات انخفاض عمل الغدة الدرقية، وحالات الإصابة بالعدوى سواء كانت بكتيرية أو فيروسية، والحالات الناتجة عن التسمم بالمعادن الثقيلة، أو المرضى الذين يعانون من نقص في بعض الفيتامينات الأساسية كفيتامين "ب" مثل الرصاص والزئبق، فضلًا عن  شرب الكحول، قد يؤدوا إلى التهاب شديد في الأعصاب الطرفية.

 

من جانبها، أوضحت الدكتورة حنان جاويش، رئيسة الجمعية المصرية للقدم السكري أن طرق تشخيص مرض التهاب الأعصاب الطرفية، تعتمد على التشخيص المبدئي الإكلينيكى باستخدام أدوات بسيطة تتوافر في العيادات الخارجية، وفي بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب إلى اختبارات متقدمة مثل رسم العصب وسرعة توصيل العصب.

 

وأضافت أن توجيه المريض للتخصص الطبي المناسب يعتمد على تاريخه المرضي وثقافته ومعرفتة بالمرض، ولكن في الأغلب يتوجة المريض إلى دكتور السكر إذا كان يعاني من مرض السكر، أما في الحالات الأخرى فعادة ما يذهب المريض إلى طبيب العظام أو المخ والأعصاب الذي بدورة يتعرف على سبب التهاب الأعصاب، ومن ثم يتعامل مع المريض، أو يقوم بإحالتة الي الطبيب المختص.

 

وأوضح الدكتور محمود هارون، رئيس الجمعية المصرية للأمراض العصبية والنفسية وجراحة الأعصاب، أن الشفاء من مرض التهاب الأعصاب الطرفية يختلف من مريض لآخر وفقًا لسبب الإصابة وشدتها عند تشخيص المرض ومدتها، مشيرًا إلى أن  الاكتشاف المبكر يساهم بشكل كبير في العلاج والسيطرة على الأعراض و تجنب مضاعفات المرض.

 

وحذر "هارون"، من أن إهمال أعراض التهاب الأعصاب الطرفية قد يؤدى إلى الكثير من المضاعفات مثل حدوث الجروح والحروق الخطيرة بسب عدم قدرة المصاب على الإحساس بالظروف المحيطة، مما يؤدي الي قروح وغرغرينة،  وأحيانًا تصل إلى البتر، فضلًا عن بعض المضاعفات الأخرى مثل عدم الإتزان, وزيادة فرص السقوط مما يؤدي إلى كسر بالعظام .

 

جاء ذلك خلال فعاليات المؤتمر الصحفي لإطلاق الحملة القومية لعلاج التهاب الأعصاب الطرفية "احساسك نعمة" برعاية وزارة الصحة، وبالتعاون بين شركة إيفا فارما و المعهد القومي للسكر والجمعية المصرية للقدم السكري والجمعية المصرية للأمراض العصبية والنفسية وجراحة الأعصاب.

 

 




أضف تعليق