"الأسنان" تفتتح المؤتمر الدولي الرابع "EDSIC 2018".. وتكرم المشاركين

اليوم : ١١ - ديسمبر - ٢٠١٩

"الأسنان" تفتتح المؤتمر الدولي الرابع "EDSIC 2018".. وتكرم المشاركين

صورة تعبيرية
2018-09-05 06:49:04

 

افتتحت النقابة العامة لأطباء الأسنان، المؤتمر الدولي الرابع لأطباء الأسنان "EDSIC 2018"، أمس الثلاثاء، بحضور الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، والإعلامي محمد شردي، والدكتور محمد عبد الآخر عميد كلية طب الأسنان بجامعة الأزهر بنين، والدكتور عبادي القاضي عميد كلية طب الأسنان جامعة قناة السويس.

 

قال الدكتور خليل جاد، رئيس المؤتمر الدولي الرابع لنقابة أطباء الأسنان، إن المؤتمر يعد من أهم المؤتمرات الطبية فى مصر، والأول على المستوى الإفريقي، والثاني على مستوى الشرق الأوسط بعد مؤتمر إيديك بدبي، مؤكدًا أن نقابة أطباء الإسماعيلية تأمل في أن تستمر مشاركة النقابات الفرعية فى تنظيم المؤتمر الدولي لأطباء الأسنان سنويًا.

 

وأكد خلال كلمته، أن نخبة من أساتذة وعلماء مصر، وعلماء بطب الأسنان على مستوى العالم، يشاركون بالمؤتمر بهدف نقل الخبرات العلمية والبحثية والتواصل مع مختلف الثقافات العلمية، على مستوى العالم، مضيفًا: كل ذلك لنثبت للعالم أننا مؤهلون لأن تحتل مصر مكانة بالغة بين دول العالم فى مجال طب الأسنان.

 

وفى كلمته، مازح الإعلامى محمد شردي، الأطباء المشاركين بالمؤتمر، قائلًا: فور رؤيتى طبيب الأسنان، أشعر أن فمي يؤلمني، فما بالكم وأنا أتحدث أمام 300 طبيب فى الاحتفال الآن، أنا لا أحب أطباء الأسنان، وأعاني من فوبيا تجعلنى لا أصرح بألمها، ولا أصل لعيادة وكرسي طبيب الأسنان إلا عندما أصل إلى درجة متقدمة من الألم جًدا.

 

وأكد شردي، أنه كان فى السابق يتعجب من عدم وجود مؤتمرات علمية كبيرة فى مصر، كما يحدث فى الخارج، إلا أنه من خلال متابعته لما تبذله نقابة الأسنان من جهد فى إخراج المؤتمر بهذا المستوى، جعله يشعر رغم أنه خارج منظومة طب الأسنان، بمدى حرص أعضائها على التطوير ونقل العلم والخبرة.

 

وأضاف شردى، كنا نسمع مسبقا أن نقل الخبرات يتم فى العيادات، وأن يسافر الأطباء المصريين للخارج، لتحصيل العلم والتطور الحديث من الخارج، لكن الجيد الآن هو أن ذلك أصبح لدينا فى مصر، وأصبح الإعلام يولى اهتمام بذلك المؤتمر، وهو ما يزيد من ثقة المواطنين فى الأطباء، نظرا لما وجدوه من مشاركة لكبار الأطباء والأساتذة، وعلى استعداد فى تقديم علمهم لصغار الأطباء فى مؤتمر مثل المؤتمر الدولى الرابع لأطباء الأسنان.

 

وطالب بتخصيص ورشة عمل لكيفية إقناع المواطنين بعدم الخوف من أطباء الأسنان، مبدياً إعجابه بالفيلم القصير الذى تم عرضه خلال حفل الافتتاح، قائلا: خدمت المؤتمر، وكسرت حاجزا كبيرا بين من يحضر مؤتمرا للحصول على معلومات، وتطور طب الأسنان بالخارج، وعكس الصورة لدى أطباء الأسنان ومدى حبهم للمؤتمر، ويظل ذلك من أفضل الأفكار التى شاهدتها فى مؤتمرات خارج وداخل مصر.

 

وأكد الدكتور حسين عبد الهادى، سكرتير عام المؤتمر الدولي الرابع لأطباء الأسنان، أن نقابة الأسنان حملت على عاتقها توحيد كل الجهود من خلال مشاركة الأطباء المصريين بورش العمل والمؤتمرات العالمية، بهدف تبادل الخبرات بطب الأسنان، قائلا: أنا فخور بالـ (EDSIC) موكدًا أن النقابة تفتح ذراعينا لجموع الأطباء للمشاركة، مشيرا إلى أن مصر تواكب التطور العلمى فى طب الأسنان.

 

ولفت عبد الهادي، إلى أن المؤتمر هو الحدث الأكبر والأفضل في الشرق الأوسط، وأنهم يسعون للوصول إلى العالمية، مؤكداً الدور الذى تلعبه وزارتا الصحة والتعليم العالي والجامعات المصرية.

 

وفي نهاية الحفل، كرم المؤتمر الدولى الرابع لأطباء الأسنان عددا من المشاركين بالمؤتمر، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وعددًا من الصحفيين والإعلاميين ممثلي المؤسسات الصحفية.

 




أضف تعليق