"الصحة" توضح حقيقة انتشار مرض الالتهاب الكبدي الوبائي في بني سويف

اليوم : ١٠ - ديسمبر - ٢٠١٩

"الصحة" توضح حقيقة انتشار مرض الالتهاب الكبدي الوبائي في بني سويف

صورة تعبيرية
2018-09-05 01:00:33

علق مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، التابع لمجلس الوزراء، على ما تردد بشأن تفشي مرض الالتهاب الكبدي الوبائي، بين أهالي قرية بني سليمان الشرقية في محافظة بني سويف.

 

وأكد المركز في تقرير تقصي الحقائق الصادر عنه، أنه تواصل مع وزارة الصحة والسكان، برئاسة الدكتورة هالة زايد، والتي نفت بدورها هذه الأنباء، مؤكدة عدم تفشي مرض الالتهاب الكبدي الوبائي، في محافظة بني سويف.

 

وبحسب تقرير المركز، أوضحت وزارة الصحة والسكان، أنها شكّلت فريقًا من المراقبين الصحيين والرائدات الريفيات، تفقد قرى محافظة بني سويف، فور تداول أنباء عن تفشي المرض بها، وتم رصد حالة واحدة فقط  في قرية بني سليمان الشرقية مصابة بالتهاب كبدي، وتتلقى العلاج في مستشفى خاص، فضلًا عن العثور على حالتي اشتباه بالتهاب كبدي وبائي من قريتي الفشن والعلالمة، وجاءت نتائج العينات سلبية.

 

وأشار تقرير مركز المعلومات، إلى أن وزارة الصحة والسكان أعلنت عزمها التخلص من انتشار "فيروس سي" بين المصريين، عن طريق منظومة متكاملة للكشف عن الفيروس بين المواطنين على مستوى محافظات الجمهورية كافة، حيث تستعد لإجراء مسح شامل لأكثر من 45 مليون مواطنًا في محافظات الجمهورية المختلفة، للكشف عن الفيروس، إضافة إلى توفير العلاج بالمجان للمصابين المكتشفين، وإنهاء أي قوائم للانتظار، وتوفير 5 مليارات و600 مليون جنيه، لتوفير الكشف والعلاج للمرضى.

 




أضف تعليق