وزيرة الصحة لـ”الوافدين”: الدولة المصرية قادرة على حماية أبنائها وتوفير الرعاية الطبية لهم

اليوم : ٣٠ - نوفمبر - ٢٠٢٠

وزيرة الصحة لـ”الوافدين”: الدولة المصرية قادرة على حماية أبنائها وتوفير الرعاية الطبية لهم

وزيرة الصحة لـ”الوافدين”: الدولة المصرية قادرة على حماية أبنائها وتوفير الرعاية الطبية لهم
وصول المصريين القادمين من الصين
2020-02-03 09:07:04

 

تابعت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم، وصول المصريين الوافدين من الصين بمطار العلمين، للتأكد من اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية حسب اللوائح الصحية الدولية وإرشادات منظمة الصحة العالمية في هذا الشأن، وأكدت لهم أن الدولة المصرية قادرة على حماية أبنائها وتوفير كافة سبل الرعاية الطبية لهم، فضلاً عن اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لمنع دخول أي أمراض وبائية أو معدية لمصر.

 

يأتي ذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لعودة من يرغب من المصريين المقيمين في مدينة ووهان الصينية بعد انتشار فيروس الكورونا المستجد ncov بها.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي، أن الوزيرة حرصت على مراجعة كافة الإجراءات الوقائية والإشراف عليها منذ وصول الوافدين إلى أرض الوطن بمهبط المطار حتى وصولهم إلى الحجر الصحي المخصص لهم، مؤكدةً على أنه تم اتخاذ إجراءات وقائية مشددة لكافة الوافدين وطاقم الطائرة والفريق الطبي المرافق لهم فور وصولهم المطار، من خلال قياس درجات الحرارة ومناظرتهم طبياً، حيث يتم إخلاء من يظهر عليه ارتفاع في درجة الحرارة إلى مستشفى الإخلاء مباشرةً عبر سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم.

 

وأضاف أن الوزيرة أكدت أنه سيتم نقل كافة الوافدين وطاقم الطائرة والفريق الطبي المرافق لهم، إلى الحجر الصحي المخصص، مشيرةً إلى تأهب الأطقم الطبية والإدارية من كافة التخصصات “أطباء، وتمريض، ومتخصصين حاسبات ونظم معلومات، وإداريين، وفنيي معامل، ومراقبي نفايات بالإضافة إلي خدمات معاونة”، والتي تم تدريبهم على أعلى مستوى خلال الفترة الماضية، مشيرةً إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية وفقًا للدليل الإرشادي لمنظمة الصحة العالمية، كما أكدت على توفير أفضل الخدمات اللوجستية والمسكن والإعاشة للوافدين، وجميع المتعاملين معهم، خلال فترة الإقامة وهي 14 يوماً “فترة حضانة المرض”.

 

وقال إن الوزيرة أكدت أيضاً على جاهزية مستشفى الإخلاء وتوافر كافة التخصصات الطبية بها، مشيرةً إلى أن المستشفى تم تجهيزها لتصبح أسرتها بالكامل رعاية مركزة ومزودة بأجهزة التنفس الصناعي وأجهزة الأشعة ومزودة بالتجهيزات والمستلزمات الطبية لتلبية كافة الاحتياجات الطبية للمصريين القادمين من الصين.

 

ولفت إلى أن الوزيرة تتابع انعقاد غرفة إدراة الازمات والتي تعمل على مدار الـ24 ساعة وتضم ممثلين من كافة الوزارات والجهات المعنية، بديوان عام الوزارة، لمتابعة خطة استقبال المواطنين المصريين القادمين من مدينة ووهان الصينية، مشيرا إلى أن الوزيرة تتلقى تقريراً من الغرفة كل ساعة لمتابعة الموقف.

 

وأكد مجاهد أن الوزارة تواصل رفع درجات الاستعداد القصوى في جميع المنافذ والمطارات على مستوى الجمهورية ومتابعة الموقف أولا بأول لفيروس “كورونا المستجد”، مؤكداً على أن الوضع في مصر مطمئن ولم يتم رصد أي حالات مشتبه فيها أو مصابة بالفيروس، خاصة بعد اتخاذ الدولة الإجراءات الوقائية وخطة التأمين الاحترازية لمنع تسلل الوباء داخل البلاد.

 

ومن جانبهم أشاد الوافدون المصريون بجهود الدولة المصرية بداية من التنسيق لمغادرتهم الصين والإجراءات والتسهيلات التي تمت لهم في هذا الشأن، كما أشادوا بالإجراءات الوقائية والخدمات الطبية التي قدمت لهم حتى الآن مرددين فور وصولهم لمطار العلمين”تحيا مصر.. تحيا مصر”، معربين عن فخرهم باهتمام وعناية الدولة المصرية بأبنائها. 




أضف تعليق