وزيرة الصحة تبحث مع مسؤولي السفارة الصينية التعاون لمواجهة فيروس كورونا

اليوم : ٠٥ - يوليو - ٢٠٢٠

وزيرة الصحة تبحث مع مسؤولي السفارة الصينية التعاون لمواجهة فيروس كورونا

وزيرة الصحة تبحث مع مسؤولي السفارة الصينية التعاون لمواجهة فيروس كورونا
وزيرة الصحة تلتقي بمسؤولي السفارة الصينية
2020-01-29 11:31:34

 

بحثت الدكتورة، هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، مساء أمس، مع شياوجون جنغ، وزير مفوض ونائب رئيس البعثة الدبلوماسية بسفارة الصين الشعبية لدى مصر، تعزيز سبل التعاون بين البلدين لمواجهة فيروس كورورنا المستجد ncov- 2019، وذلك بحضور وفد من سفارة الصين الشعبية، والدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي، والدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الإسعاف المصرية.

 

وتناول اللقاء أخر المستجدادت في الصين بشان فيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى خطة وزارة الصحة المصرية الاحترازية للتصدي للفيروس ومنعه دخول البلاد، كما تناول الجانبان أحوال الجالية المصرية المقيمة بالصين، والجالية الصينية المقيمة في مصر.

 

وأشارت وزيرة الصحة إلى أن السفارة المصرية بالعاصمة الصينية بكين قامت بتخصيص خط ساخن للمصريين المقيمين في الصين للتواصل الدائم لتقديم كافة سبل الدعم لهم، موجهة الشكر للرئيس الصينى على قراره بمنع الرحالات داخل وخارج الصين، كما وجهت الشكر أيضا للسلطات الصينة لما تقوم به من إجراءات ودعم وقائي وطبي للمصريين المقيمين في الصين.

 

وأكدت زايد، أن الدولة المصرية ستقدم كافة سبل الدعم للصينيين المتواجدين في مصر لاستفادتهم من الخدمات الطبية المقدمة بالمستشفيات الحكومية أسوة بالمصريين خاصة خلال تلك الفترة، مشيرة إلى عمق وترابط العلاقات بين البلدين.

 

وأشادت الوزيرة بالقرار الوقائي للحكومة الصينية، والمتمثل في عدم السماح لأي مواطن صيني بالمناطق الموبؤة بالسفر خارج تلك المناطق إلا بعد بقائه بمنزله لمدة أسبوعين (فترة حضانة الفيروس) للتأكد من خلوه من أي أعراض لفيروس كورونا المستجد، حتى لاينقل الفيروس لمنطقة أخرى.

 

واستعرضت الوزيرة الخطة الاحترازية لوزارة الصحة المصرية وتأهبها واستعدادها لمنع دخول فيروس كورونا المستجد لمصر، مؤكدة عدم رصد أي حالات مصابة بفيروس كورونا المستجد بمحافظات الجمهورية، وأنه سيتم إبلاغ الجانب الصيني بأي حالة يتم اكتشافها على الفور، مشيرة إلى جاهزية مستشفيات الحميات للتعامل مع أي طارئ.

 

ولفتت إلى أن القطاع الوقائى بالوزارة يعمل وفق تعليمات وإرشادات منظمة الصحة العالمية في التعامل مع مثل هذه الأحداث، وأشارت إلى مناظرة جميع المسافرين القادمين من المناطق التي ظهر بها المرض، والعزل الفوري لأي حالة يشتبه في إصابتها بالمرض، كما تم تعميم منشور على جميع المنشآت الصحية على مستوى الجمهورية، يتضمن تعريف الحالات والتعامل معها، والإجراءات الوقائية لمقدمي الخدمات الطبية.

 

ومن جانبهم، أشاد الوفد الصيني بجهود الدولة المصرية في سرعة التعامل مع الحدث، مؤكدين أن مصر من أول الدول التي اتخذت إجراءات وقائية احترازية مشددة عقب تحذيرات منظمة الصحة العالمية بالفيروس مباشرةً.

 

كما أكد الوفد الصيني أن مصر لديها خبرة في التعامل مع مثل هذه الأحداث، مشيدين في هذا الشأن بما قامت به مصر في مواجهة إنفلونزا الطيور والإجراءات التي اتخذتها.

 

يذكر أن وزارة الصحة والسكان قد خصصت الخط الساخن 105 للاستفسار عن كافة الأمراض الوبائية والمعدية.

 




أضف تعليق