صناع الخير وبنك التنمية الصناعية يطلقان مشروع قرية المنتج الواحد بدار السلام بالفيوم بعد إعادة اعمارها

اليوم : ١٩ - فبراير - ٢٠٢٠

صناع الخير وبنك التنمية الصناعية يطلقان مشروع قرية المنتج الواحد بدار السلام بالفيوم بعد إعادة اعمارها

صناع الخير وبنك التنمية الصناعية يطلقان مشروع قرية المنتج الواحد بدار السلام بالفيوم بعد إعادة اعمارها
تعاون مشترك بين صناع الخير وبنك التنمية الصناعية
2019-12-19 12:50:11

 

وقعت مؤسسة صناع الخير للتنمية، بروتوكول تعاون مع بنك التنمية الصناعية؛  بهدف إطلاق مشروع قرية المنتج الواحد من خلال تطوير مصنع صناعة السجاد اليدوى بقرية دار السلام  بمركز يوسف الصديق بالفيوم، والتي قامت مؤسسة صناع الخير للتنمية بإعادة إعمارها ضمن مبادرة حياة كريمة، وتم افتتاحها في شهر أكتوبر الماضي.

 

وقال هانى عبد الفتاح، المدير التنفيذي لمؤسسة صناع الخير للتنمية، إن هذا التعاون يأتي استكمالًا للدور الذي قامت به صناع الخير من خلال المشروع القومي حياة كريمة بالانتهاء من تنمية وإعادة إعمار قرية دار السلام، وأن بروتوكول التعاون يستهدف رفع المعاناة عن كاهل الأسر البسيطه من أهالينا في دار السلام من خلال توفير فرص عمل لهم عن طريق تعليمهم حرفة صناعة السجاد اليدوى والتي تعد من الصناعات المهمة، مضيفًا أن نادي روتاري العروبة بدأ بتسويق منتجات المصنع من السجاد بفرنسا، وأكد أننا قمنا بالإتفاق مع شركه كبيرة لتدريب أهالي قرية دار السلام على صناعة السجاد والعمل على المكينات.

 

وأضاف عبد الفتاح، نحن سعداء بهذا التعاون الأول مع بنك التنمية الصناعية للمشاركة معنا فى تطوير مصنع السجاد اليدوي، وأن هذا التعاون سوف يستمر، وهذا لأن القائمين على الإدارة داخل البنك مؤمنين بالدور الكبير الذي تقوم به المؤسسة في العمل المجتمعي، وبتقديم الدعم للمؤسسة للمضي قدمًا في تحقيق هدفها وهو تقديم المساعدات الإنسانية للمناطق الأكثر فقرًا.

 

وقال ماجد فهمي، رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية، إننا اليوم نوقع بروتوكول تعاون مشترك مع مؤسسة صناع الخير للتنمية لتطوير مصنع لصناعة السجاد اليدوي والذي أقامته المؤسسة بقرية دار السلام  لتعليم أهل القرية المهنة والحرفة، معربًا عن  سعادته بالمشاركة مع مؤسسة صناع فى تنمية وتطوير المصنع.

 

وأثنى فهمي، بالدور الكبير الذي تقوم به صناع الخير في تقديم أكبر المساعدات للأسر الأكثر احتياجًا، مضيفًا أن مصنع السجاد اليدوي من المشروعات المهمة جدًا لأننا نعلم  للأهالى حرفة يدوية وإذا قدمنا لهم كل الدعم واحترف الأهالي هذه المهنة سوف تساهم في زيادة الدخل القومي للدولة، خاصة وأن السجاد اليدوي المصري والسجاد المصري الحرير من الصناعات التي تلقى رواجًا كبيرًا خارج مصر، ويقبل على شرائه الكثيرين من مختلف الدول، مؤكدًا أنه من المهم وقوف مؤسسات الدوله مع مؤسسات المجتمع المدني للنهوض بالاقتصاد ورفع كفاءة الأيدي العاملة.

 




أضف تعليق