مبادرة " أولادنا فى عنينا" توقع الكشف على 1860 طالب بحلوان

اليوم : ١٥ - ديسمبر - ٢٠١٩

مبادرة " أولادنا فى عنينا" توقع الكشف على 1860 طالب بحلوان

مبادرة
قافلة أولادنا في عنينا بمدرسة حسن الطماع بحلوان
2019-10-30 04:58:44

 

نجحت  مبادرة "أولادنا في عنينا"  في الكشف على العيون والأنيميا والسكر لعدد 1860 طالب بمدرسة سالم حسن طماعة بحلوان، من خلال تنظيم قافلة موسعة  بحضور اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة.

 

 تنفذ مبادرة "أولادنا في عنينا" مؤسسة صناع الخير للتنمية والمصرف المتحد برئاسة المصرفي أشرف القاضي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وبدعم خاص من اتحاد بنوك مصر برئاسة المصرفي هشام عز العرب.

 

شهدت قافلة أولادنا في عنينا حضور قيادات محافظة القاهرة، والدكتور هاني الناظر رئيس المركز القومي للبحوث سابقًا وقيادات المصرف المتحد وقيادات اتحاد بنوك مصر واستشارين في مجال طب الأطفال بجامعة القاهرة.

 

وخلال تفقده القافلة أكد محافظ القاهرة أن مؤسسة صناع الخير لها خطوات كبيرة وراسخه في مثل هذه المبادرات والخدمات التي تقدمها مبادرة " أولادنا فى عنينا" في الكشف عن أمراض العيون وعمل تحاليل الأنيميا والسكري، مضيفًا أن القافلة تشمل مستشفى كامل بكل أجهزتها وإمكانيتها تتضمن أطباء متخصصين ويعمل الجميع داخل المبادرة بكامل طاقته.

 

وأضاف أن المباردة ليس بها قوائم انتظار بالنسبة لإجراء العمليات، بالإضافة إلى وجود قاعدة بيانات لمتابعة الحالات المرضية بعد ذلك، وأكد أن فحص الطلاب وإجراء تحاليل الأنيميا والسكري من العمليات المهمة بالنسبة للطلاب لتأسيسهم صحيًا بجانب العملية التعليمية، لخلق جيل قادر على أن يبنى مستقبل مصر.

 

وأعرب الدكتور هاني الناظر، عن سعادته بتواجده ومشاركته بالمبادرة مثمنًا جهود مؤسسة صناع الخير في الكشف على طلاب المدارس من خلال مبادرة "أولادنا في عنينا" للكشف عن أمراض العيون والأنيميا والسكري، مؤكدًا أن هذه الأمراض لا يعرف بوجودها الأهالي، مضيفا أن المبادرة تعد كشف مبكر لهذه الأمراض وليس هذا فقط بل تشمل أيضاً صرف الدواء والعلاج والمتابعة. وأضاف أنه لابد من نشر التوعية داخل مدارس مصر للوقاية من الأمراض وخطورتها.

 

ومن جهته أوضح مصطفى زمزم، رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية، أن مبادرة "أولادنا فى عنينا" تقوم بالكشف على أمراض العيون والأنيميا والسكري والجلدية، من خلال الفحص وإجراء التحاليل وصرف العلاج وإجراء العمليات من خلال فريق أطباء من استشاري طب الأطفال بمستشفيات جامعة القاهرة، ومعامل مستشفى دار العيون.

 

وأكد زمزم، أن المبادرة سوف تعمل على الوصول إلى أكبر عدد من المدارس في جميع محافظات مصر، من أجل الكشف وفحص الطلاب للحفاظ على صحتهم والنهوض بالعملية التعليمية، مضيفًا أن القافلة نجحت في توقيع الكشف على 1870 طالب، وتم توزيع 480 عبوة قطرات للعيون، 600 عبوة أدوية للأنيميا، وأخذ مقاييس 265 نظارة، وتحويل 6 طلاب للعمليات، وتوزيع 1870 كتيبات توعية للطلاب.

 

وقالت الدكتورة داليا عبد القادر، رئيس لجنة التنمية المستدامة باتحاد بنوك مصر، إننا قمنا بتطوير المدارس بدأت بمدرسة سالم حسين طماع حيث تم تطويرها بشكل كامل وتم افتتاحها شهر أغسطس من العام الجاري، بالإضافه إلى إقامة مركز طبي بها يشمل عدة تخصصات منها عيادة أسنان وأخرى الرمد ويتبع التأمين الصحي ويقدم خدماته للمدارس الموجودة في المنطقه أيضًا.

  

وأشارت عبد القادر، إلى الدور الذي تقوم به مؤسسة صناع الخير وبالصور التي ظهرت عائلة مبادرة أولادنا في عنينا اليوم، مضيفة أن هناك  فريق متواجد على أرض الواقع يعمل بكل جهد وبطريقة منظمه وباحترافية، وأشارت إلى أن المبادرة تتضمن تخصصات مختلفه ليتلقى الطالب خلال القافلة رعاية متكامله، بالإضافه إلى البيانات التي يتم تسجيلها لمتابعة الحالات المريضة.

 

وأضافت أن نجاح هذه المبادرة يجعلنا متمسكين بالتواجد فيها والعمل على انتشارها بصورة أكبر ومشاركة بنوك مصرية أخرية لأننا نهدف إلى حصول 17 ألف طفل في المنطقه على رعاية صحية متكاملة، وامتداد هذه المبادرة إلى مدارس أخرى في هذه المنطقة.

 

ومن جهتها قالت جيهان أبو حسين، رئيس قطاع إيثار للمسئولية المجتمعية بالمصرف المتحد، أن صناع الخير في شراكة دائمة مع المصرف المتحد من خلال حملة أولادنا في عنينا والتي يتبناها المصرف. وأضافت أن المبادرة في تطور دائما حيث تم إضافة جزء فيها للتوعية بأمراض العيون والسكري والأنيميا من خلال كتيب يتم توزيعه على الطلاب بالإضافه إلى الكشف عن أمراض الجلدية.

 

 




أضف تعليق