منظومة علاج التصلب المتعدد ترتقي بمصر إلى العالمية

اليوم : ٠٦ - ديسمبر - ٢٠١٩

كلمات البحث

منظومة علاج التصلب المتعدد ترتقي بمصر إلى العالمية

منظومة علاج التصلب المتعدد ترتقي بمصر إلى العالمية
جانب من فعاليات المؤتمر
2019-10-25 03:23:27

كتبت: أسماء سرور

 

شهد تشخيص وعلاج مرض التصلب العصبى المتعدد الذي يعانى منه أكثر من ٤٠ ألف شخص بمصر في عمر الشباب مما يعيق إنتاجهم، تطور كبير خلال الـ ٧ سنوات الماضية، بعد أن قررت الدولة دعم هؤلاء المرضى لإيمانها الكامل بمدى أهمية ذلك ليتم تقديم العلاج إليهم مجانًا بالكامل بالتأمين الصحي ونفقة الدولة، ومن أحدث العلاجات المتاحة عالميًا.

 

وانخفضت الهجمات غير المتوقعة للمرضى بنسبة مرتفعة من خلال الوحدات المتخصصة للعلاج والتشخيص، واستخدام التكنولوجيا الحديثة بإطلاق اول منصة رقمية للتفاعل العلمي، مما كان له الأثر الدولي لينقل التجربة المصرية إلى العالمية لتصبح حديث المنظمات الدولية، ومسار للمناقشات ودعوة طبيب مصري لأول مرة الدكتور مجد فؤاد زكريا، أستاذ المخ والأعصاب ورئيس الجمعية المصرية للتصلب المتعدد ضمن النخبة العلمية لاعتلاء منصة أكبر حدث علمي في العالم لمناقشة مرض التصلب المتعدد، كما تم ولأول مرة انتخاب الطبيبة المصرية الدكتورة مى شعراوي أستاذ الرمد كلية طب قصر العيني رئيسة للاتحاد الدولي لمرض التصلب المتعدد.

 

وأوضح الدكتور مجد فؤاد زكريا، أستاذ المخ والأعصاب ورئيس الجمعية المصرية للتصلب المتعدد، خلال المؤتمر الصحفي الذى عقد اليوم بالمشاركة مع الجمعية المصرية للأمراض العصبية وجراحة المخ والأعصاب، بحضور الدكتور حسام المصري المستشار الطبي لرئاسة الوزراء، وبمناسبة حضور الدكتور جافين جيوفانونى أستاذ المخ والأعصاب كلية طب جامعة كوين ماري ورئيس جمعية الصحة الدماغية بلندن، والمشرف على التجارب السريرية في المراحل الثالثة لعلاجات التصلب المتعدد قبل الموافقة عليها، والدكتور توماس بريجر أستاذ المخ والأعصاب جامعة فينا بالنمسا، للحديث عن تجربة مصر في علاج التصلب المتعدد أوضح أن تشخيص وعلاج التصلب المتعدد تتطور بنسبة ١٨٠ درجة خلال ٧ سنوات حيث وصل الى العالمية بالمفهوم الحرفي لها.

 

وأضاف أن عام 2011 لم يكن هناك أدوية تدعمها الدولة على نفقتها، فيما أصبحت تدعم جميع أنواع الأدوية حاليًا، وهو أمر غير متوفر إلا في عدة دول محدودة، ومن ناحية أخرى لم تكن مصر موجود على الخريطة الدولية لأنه لم يكن لديها قاعدة بيانات عن المرض. وتابع: منذ ٢٠١٢ تم انشاء قاعدة بيانات قومية، مما أهل مصر للمشاركة في قاعدة البيانات الدولية مع ٣٥ دولة أخرى حيث جاء ترتيب مصر في المرحلة السابعة من حيث عدد المرضى المشاركين.

 

وأشار إلى مصر تمكنت من تحقيق نشر دولي لأبحاثها الخاصة عن مرضى التصلب المتعدد بداية من عام ٢٠١٥، لافتًا إلى أنه تشرف بالمشاركة في عضوية لجنة المحررين للمجلات العلمية الاديتوريل بورد وهي ثاني مجلة على مستوى العالم في مرض التصلب المتعدد، مؤكدًا أن عدد فبراير ٢٠١٩ تضمن ٣ أبحاث مصرية ضمن ١٥ بحث من دول العالم.

 

وأضاف الدكتور مجد، أن أحد علامات التغيير في مجال التشخيص لعلاج مرض التصلب العصبى المتعدد كان إنشاء أول وحدة لأمراض المناعة العصبية بكلية طب عين شمس حيث تضم أجهزة حديثة لقياس معايير الأمراض لمناعية المختلفة، وهي وحدة متخصصة ليست متوفرة في دول كثيرة متقدمة.

 




أضف تعليق

موقع شفاء الطبى أكبر مرجعية طبية موثقة فى مصر من كبار الأساتذة والاستشاريين والمواقع العالمية
موقع شفاء الطبى أكبر مرجعية طبية موثقة فى مصر من كبار الأساتذة والاستشاريين والمواقع العالمية
موقع شفاء الطبى أكبر مرجعية طبية موثقة فى مصر من كبار الأساتذة والاستشاريين والمواقع العالمية

كلمات البحث