"الصحة" تشدد على دقة تسجيل البيانات للبدء في تجهيز محافظات المرحلة الأولى للتأمين الصحي الشامل الجديد

اليوم : ١٨ - أكتوبر - ٢٠١٩

"الصحة" تشدد على دقة تسجيل البيانات للبدء في تجهيز محافظات المرحلة الأولى للتأمين الصحي الشامل الجديد

الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
2019-08-02 03:40:19

كتبت: أسماء سرور

عقد الدكتور أحمد السبكي، مساعد وزيرة الصحة والسكان للرقابة والمتابعة، والمدير التنفيذي لمشروع التأمين الصحي الشامل، اجتماعاً اليوم، مع وكلاء وزارة ومسئولي الرعاية الأساسية والعلاج الحر وقطاع الطب العلاجي ومدخلي البيانات بمحافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد (الإسماعيلية والسويس وجنوب سيناء والأقصر وأسوان)، وذلك بغرفة الأزمات بمقر ديوان الوزارة.

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الاجتماع عُقد بناءً على تكليفات وزيرة الصحة والسكان بوضع تخطيط صحي لمحافظات المرحلة الأولى للوقوف على مدى استعداد المحافظات الخمس لتطبيق المنظومة من حيث عدد المنشآت الطبية الموجودة بها والقوى البشرية الفعلية والتجهيزات الطبية وغير الطبية وكفاءتها الفنية الفعلية، إضافةً إلى البِنَى التحتية، للبدء في تجهيزها وفق المعايير المعتمدة.

 

وأضاف مجاهد، أن الاجتماع تناول استعراض البرنامج الإلكتروني المخصص لحصر كل البيانات المتعلقة بالمنشآت الصحية التابعة للوزارة والموجودة بالمحافظات الخمس، حيث تم شرح طريقة عمله وتوضيح طريقة إدخال البيانات به، والمتضمنة كافة المعلومات والأرقام المطلوبة وأعداد المترددين في الـ6 شهور الأخيرة وأقسام المستشفيات والخدمات الطبية التي تقدمها حالياً وكذلك الصور الحديثة التي توضح الحالة الفنية للمنشآت.

 

ومن جهته شدد السبكي، على الدقة الشديدة في تسجيل البيانات، مع التأكيد على مراجعتها بعد ذلك من قبل فريق من الوزارة، وموجهاً بتدشين مركز توعية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، داخل كل مديرية من المديريات الصحية الخمس، من أجل تعريف المواطنين بطبيعة المنظومة الجديدة والفرق بينها وبين التأمين الصحي القديم.

 

كما قام السبكي بإطلاع المشاركين في الاجتماع على كيفية البدء في إعداد المنظومة في محافظة بورسعيد، وأهم التحديات التي تم التغلب عليها، وكذلك الخبرات المكتسبة من التشغيل التجريبي للمنظومة والذي بدأ في الأول من يوليو المنقضي، موضحاً أن وحدات طب الأسرة هي حجر الزاوية بالمنظومة الجديدة، ومشيراً إلى اعتماد المنظومة الجديدة على الإحالة.

 




أضف تعليق