هل تعالج جراحات السمنة ارتفاع الضغط؟

اليوم : ٢٩ - نوفمبر - ٢٠٢٠

هل تعالج جراحات السمنة ارتفاع الضغط؟

هل تعالج جراحات السمنة ارتفاع الضغط؟
صورة تعبيرية
2020-03-22 10:18:17

كتبت: سماح عاشور

 

أوضح الدكتور أحمد عبد السلام، مدرس واستشاري جراحات السمنة والمناظير، أن الوزن الزائد يؤثر على الضغط ويسبب ارتفاعه، كما يسبب ضغط زائد على القلب، فدائمًا أصحاب الوزن الزائد يعانون من كوليسترول عالي، ودهون ثلاثية عالية، مما يسبب  تصلب الشرايين وارتفاع الضغط.

 

وأضاف أنه بمجرد إنقاص الوزن تتحسن الأمور فيقل الضغط على القلب، وتتحسن الشرايين وتقل الدهون الثلاثية والضغط، لافتًا إلى أن الضغط لا يتحسن بنفس سرعة السكر بعد جراحات السمنة المفرطة، فغالبًا يأخذ فترة من 3-6 شهور بعد العملية، لذلك لا يجب التوقف عن أدوية الضغط بعد العملية مباشرة، بخلاف السكر يمكن وقف الدواء ثاني يوم العملية مباشرة.

 

وتابع:"التوقف عن دواء الضغط بعد العملية مباشرة يؤدي إلى ارتفاع الضغط، وإذا حصل المريض على نفس الدواء قبل العملية ينخفض الضغط، ويشعر المريض بالدوخة وعدم الاتزان ويعتقد أن السبب في ذلك هو العملية، والسبب يكون دواء الضغط، لذلك لابد من المتابعة مع طبيب الباطنة لضبط الضغط بعد العملية.

 

وبالنسبة لتحويل المسار وتكميم المعدة أيهما أفضل لمريض الضغط، قال دكتور أحمد عبد السلام، إن كلا العمليتين لهما علاقة مباشرة بإنقاص الوزن، وتحسين الضغط في فترة من 3-6 شهور، وهناك أشخاص يأخذون فترة أطول من ذلك، ونسبة الـ10% منهم لا يختفي الضغط، مشيرًا إلى أن تحويل المسار قد تكون أسرع في تحسن الضغط، لكن لا نقول إنها الأفضل.

 

اقرأ أيضًا

هل تعالج جراحات السمنة الأمراض المصاحبة لزيادة الوزن؟

تطور جراحات السمنة منذ الخمسينات حتى الألفينات

كيف تصل للوزن المثالي بعد عمليات السمنة؟

 




أضف تعليق