قرحة المعدة.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

اليوم : ٣٠ - نوفمبر - ٢٠٢٠

قرحة المعدة.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج

قرحة المعدة.. الأسباب والأعراض وطرق العلاج
الدكتور أحمد سمير أبو حليمة
2020-03-16 03:31:34

كتبت: سماح عاشور

 

أكد الدكتور أحمد سمير أبو حليمة، أستاذ الأمراض الباطنية بطب عين شمس، أن أهم خطوة في علاج قرحة المعدة هو تشخيص السبب لأن الأسباب كثيرة ومتعددة، وأبرزها البكتيريا الحلزونية فهي مسئولة عن 70-90% من الأسباب، وكذلك المسكنات ومضادات الالتهاب وعوامل وراثية.

 

وأضاف أن النظام الغذائي والتدخين والكحوليات تزيد من الأعراض والمضاعفات وليست سبب مباشر للقرحة، لافتًا إلى أن علاج قرحة المعدة يأخذ من شهرين لثلاثة شهور، ولكن المهم هو تشخيص سبب القرحة.

 

وأشار إلى أن أعراض قرحة المعدة تتمثل في ألم في أعلى البطن يزيد بعد الأكل، ويمكن التمييز بين قرحة المعدة والاثني عشر، أن ألم قرحة المعدة يحدث بعد الأكل بنصف ساعة، وألم قرحة الاثني عشر يحدث بعد الأكل بساعتين، وأحيانًا يحدث قيء ودخول ف مضاعفات تصل لحد أن المريض ينزف سواء قيء دموي أو برزا أسود وهي من علامات الخطورة.

 

وتابع:"يجب أن نضع في اعتبارنا علامات الخطورة ومنها إذا كان السن فوق الـ50 وأول مرة تظهر هذه  الأعراض، فقدان الشهية، نزول سريع في الوزن، وهنا لابد من تشخيص سريع ومعرفة السبب"، لافتًا إلى أن وسائل التشخيص كثيرة أهمها منظار المعدة، وهي عملية بسيطة يدخل المنظار عن طريق الفم والمريض في حالة نوم كامل، ويستغرق المنظار من 5-10 دقائق، ويتم تشخيص سبب القرحة بأخذ عينات لمعرفة سبب الالتهاب وبناء عليه يحدد العلاج وتنتهي المشكلة.

 

وشدد على أهمية النظام الغذائي وقت علاج القرحة، فيجب أن يحرص المريض على غذاء متعدد الوجبات بكميات قليلة، وأن تكون وجبة العشاء خفيفة، وعدم تناول الطعام قبل النوم مباشرة، والبعد عن المقليات والحلويات والمشروبات الغازية والتدخين والمسكنات والعصائر المحفوظة، والكرنب والارنبيت والبصل والثوم، ويجب على الطبيب أن يعرف المريض الممنوع والمسموح، مشيرًا إلى أنه بمجرد  التئام القرحة والأمور تستقر يأكل المريض بشكل طبيعي.

 

وأردف:"إذا كان سبب القرحة البكتيريا الحلزونية يأخذ المريض كورس مضادات حيوية لفترة مضبوطة وبنظام معين، لأن بعض الأدوية عبارة عن كبسولة واحدة لا تحقق أي نتيجة"، لافتًا أن المشكلة هي عدم المتابعة بعد علاج البكتيريا الحلزونية، فبعد وقف العلاج بشهر لابد من إجراء تحليل للتأكد من أن البكتيريا اختفت، لأن ارتجاع القرحة يسبب مضاعفات كثيرة منها ضيق في مكان القرحة وانسداد معوي، وهي مشاكل سهل علاجها بمجرد تشخيص سبب القرحة.

 

اقرأ أيضًا

انتبه.. ألم فم المعدة المستمر ينذر بإصابتك بمرض خطير

نزيف الجهاز الهضمي.. الأسباب والتشخيص والعلاج

سرطان المعدة.. الأسباب والأعراض

 




أضف تعليق