كيف تعتني بطفلك منذ اليوم الأول للولادة؟

اليوم : ٠٥ - ديسمبر - ٢٠٢٠

موقع شفاء الطبى أكبر مرجعية طبية موثقة فى مصر من كبار الأساتذة والاستشاريين والمواقع العالمية
موقع شفاء الطبى أكبر مرجعية طبية موثقة فى مصر من كبار الأساتذة والاستشاريين والمواقع العالمية

كلمات البحث

كيف تعتني بطفلك منذ اليوم الأول للولادة؟

كيف تعتني بطفلك منذ اليوم الأول للولادة؟
الدكتورة ولاء الأمير
2020-02-20 00:36:15

كتبت: سماح عاشور

 

أوضحت الدكتورة ولاء الأمير، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة،  إن مصطلح "حديثي الولادة" يطلق على الطفل من عمر يوم حتى شهر، مشددة على أهمية الرضاعة الطبيعية الحصرية للطفل حتى عمر 6 شهور كما أكدت منظمة الصحة العالمية.

 

وأشارت إلى أن الرضاعة الطبيعية حتى تكون كافية للطفل لابد أن يحصل الطفل على  8 رضعات في اليوم على الأقل، لذلك لابد أن تهتم الأم بصحتها وتحرص على تناول أطعمة صحية وطبيعية من فيتامينات وفاكهة وخضار؛ لأن كل الغذاء يصل لطفلها.

 

وأضافت إذا كانت الأم تعاني من أنيميا لابد أن تحصل على الفيتامينات لتمد طفلها بالعناصر الغذائية اللازمة له خلال أول 6 شهور، لافتة إلى أهمية استمرار الأم على نفس الفيتامينات التي كانت تأخذها خلال الحمل، وأن تضع في اعتبارها نوعية الأكل الذي تتناوله؛ فبعض الأطعمة تسبب مغص للطفل مثل الشيكولاته وعصير المانجو والتوابل والبهارات.

 

وأشارت إلى أن كل مرحلة من عمر الطفل تحتاج إلى فيتامينات معينة، فمنذ اليوم الأول للطفل لابد أن يأخذ 4 نقاط فيتامين "د" يوميًا كجرعة وقائية حتى عمر سنتين، موضحة أن فيتامين "د" ليس مهمًا فقط للعظام والأسنان، لكنه مهم للمناعة والبشرة أيضًا، وفي الشهر الرابع يحصل على نقاط حديد كجرعة وقائية، لذلك من المهم أن تتابع الأم مع طبيب متخصص.

 

وعن الاعتناء بشعر الطفل، لفتت إلى أن منذ ولادة الطفل هناك أنواع شامبو معينة لشعر البطفل، ومن عمر 7 شهور تبدأ الأم في استخدام الزيوت، إضافة إلى الاعتماد على الأكل الصحي وتنوع الطعام لتعزيز مناعة الطفل، مضيفة أن يمكن أن يتأخر التسنين حتى سنة دون أن تقلق الأم بشرط أن يكون نسبة الكالسيوم جيدة، وعدم اعوجاج القدمين،وحصوله على فيتامين "د" مع تعرضه للشمس.

 

وتابعت:"قصر قامة الطفل قد تكون وراثية ولا يمكن التحكم فيها، أو قصر قامة ومع الوقت يطول الطفل عند سن البلوغ".

 

اقرأ أيضًا

متى تلجأ الأم للرضاعة الصناعية؟

تشققات الحلمة واحتقان الثدي نتيجة الرضاعة الطبيعية.. كيف تتعاملين؟

هكذا تتصرفي إذا رفض طفلك الرضاعة الطبيعية

 



أضف تعليق