في حالة نقص فيتامين "د" بجسم طفلك.. اتبعي تلك التعليمات

اليوم : ٠٥ - ديسمبر - ٢٠٢٠

في حالة نقص فيتامين "د" بجسم طفلك.. اتبعي تلك التعليمات

في حالة نقص فيتامين
فيتامين د
2020-02-15 04:09:34

كتبت: سماع عاشور

 

أكد الدكتور رفعت الجابري، استشاري الأطفال وحديثي الولادة، أهمية حصول الأطفال حديثي الولادة على فيتامين "د" وذلك من سن شهرين، وذلك لأن نموهم سريع بالتالي يحتاجون لفيتامين "د" وكالسيوم بنسب كافية  لنمو سليم.

 

وأوضح في حالة نقص فيتامين "د" بالجسم يصاب الطفل بتقوي القدمين في مرحلة الحبو أو المشي، مشيرًا إلى أنه في حالة نقص فيتامين "د" بجسم الطفل يصاب بلين العظام، وفي هذه الحالة نحاول تعويض النقص بوحدات فيتامين "د" وكالسيوم وليس من خلال الحقن، لأن الحقن تعالج نقص فيتامين "د" لكن سيبقى التقوس كما هو.

 

وشدد على أهمية تعريض الطفل للشمس، وتناوله لصفار البيض والجبنة المثلثات والقريش، إضافة إلى نقط فيتامين "د" والكالسيوم"، ومع مرور الوقت يتحسن التقوس في فترة قد تصل لعامين أو ثلاثة أعوام دون حاجة لتدخل جراحي فقط يحتاج كالسيوم بصورة شبه منتظمة.

 

وأكد أن فيتامين "د" مهم جدًا للجسم ، حيث يحافظ على توازن نسب المعادن في الجسم،و يفيد في حماية العظام من الإصابة بشهاشة العظام، كما يفيد في تنظيم عمليات نمو الخلايا ويعزز نشاط الجهاز المناعي.

 

ويختلف احتياج الأطفال لفيتامين "د" حسب عمرهم، فالأطفال أقل من سنة واحدة يحتاجون إلى 400 وحدة من الفيتامين بشكلٍ يومي، الأطفال أكبر من سنة يحتاجون 600 وحدة أكثر من فيتامين د في اليوم، غير أن هناك حالات أخرى قد يعاني من مشاكل صحيّة تستلزم حصولهم على كميات أكبر من فيتامين د ومنها: السمنة، حساسية القمح، آلام العظام والكسور، كما يحتاج الأطفال الذين خضعوا لجراحة في العظام لكمية أكبر من فيتامين د.

 

اقرأ أيضًا

تقوس الساقين عند الأطفال.. لا داعي للقلق

نقص فيتامين "د" خلال الحمل قد يعرضك للولادة المبكرة.. وهذه الجرعة المناسبة

10 علامات تكشف نقص فيتامين د بجسمك

 




أضف تعليق