تعرف على أسباب شخير الأطفال

اليوم : ١٣ - أغسطس - ٢٠٢٠

تعرف على أسباب شخير الأطفال

تعرف على أسباب شخير الأطفال
الشخير عند الأطفال
2020-01-28 09:53:05

كتبت: سماح عاشور

 

أشار الدكتور هشام إبراهيم، استشاري الأنف والأذن والحنجرة، إلى إن كثير من الأمهات تشتكي من أن طفلها يبكي بشكل غريب أو يصدر صوت غريب أثناء الرضاعة والأكل والنوم، موضحًا أن 99% من هؤلاء الأطفال صوتهم طبيعي.

 

وأوضح أنه خلال السنة الأولى من عمر الطفل يكون مجرى التنفس ضيق ومع مرور الهواء في هذا المجرى الضيق يصدر هذا الصوت، ولا يجب أن يقلق الأمهات، لأنه صوت طبيعي يختفي بعد وصول الطفل لشهره السابع أو الثامن،  عندما يتسع مجرى التنفس فيدخل الصوت ويخرج بأريحية.

 

وأضاف أن بعض الأطفال يصدر صوت أكثر حدة كأنه صفارة وفي هذا الحالة قد يعاني الطفل من مرض "الحنجرة اللينة" بمعنى أن دخول وخروج الهواء بين الأحبال الصوتية يجعل الحنجرة تغلق ويخرج هذا الصوت، وهذا أيضًأ لا خطورة منه، لأن الحنجرة بعد 8 شهور تكون أكثر صلابة ويختفي الصوت مع بعض الكالسيوم.

 

واستطرد:"الخوف من أن كثير من الأمهات في أول 6 شهور تعطي الطفل نقط أنف، مياه بحر وقد يصل الأمر للكورتيزون، وتتعامل مع هذا الصوت باعتباره حساسية، وللأسف قد يشخص الطفل الرضيع أنه يعاني من حساسية، التهابات مزمنة في الحنجرة، أو لحمية".

 

وأكد أنه لا يوجد لحمية للأطفال حتى عمر عام، فالطفل يولد بلوزتين وبدون لحمية، وتبدأ اللحمية في التكون عند عمر 6 أشهر، وتظهر في الأشعة عند 9 أشهر، والطفل يشتكي من أعراض اللحمية عند 12 شهر، مشيرًا إلى أن 99% من أسباب شخير الأطفال هي تضخم اللوزتين واللحمية، وهناك أسباب أخرى مثل اعوجاج الحاجز الأنفي، إنفلونزا ورشح.

 

وشدد على أهمية علاج الشخير عند الأطفال تجنبًا لمشاكله ومنها التأثير على السمع، لتهابات الأذن الوسطى، مياه خلف الطبلة، مشاكل في النطق، مؤكدًا أن كلما مر الوقت تزداد المشكلة صعوبة وقد نضطر في النهاية إلى إجراء عملية أنابيب في الأذن.

 

اقرأ أيضًا

لابد من زيارة الطبيب.. الإفرازات خلف الحلق مشكلة كبيرة

لا تصرف في استخدامها.. مزيلات احتقان الأنف تسبب مضاعفات خطيرة

لا تهمله.. مضاعفات الشخير قد تتطلب التدخل الجراحي

 




أضف تعليق