حتى لا تتحول لأورام سرطانية.. لابد من إزالة الحسنات في الوجه والرقبة

اليوم : ١٤ - أغسطس - ٢٠٢٠

حتى لا تتحول لأورام سرطانية.. لابد من إزالة الحسنات في الوجه والرقبة

حتى لا تتحول لأورام سرطانية.. لابد من إزالة الحسنات في الوجه والرقبة
صورة تعبيرية
2020-01-20 11:31:34

كتبت: سماح عاشور

 

حذر الدكتور مدحت خليل، استشاري الجهاز الهضمي والكبد، من خطورة التغيرات الجلدية التي قد يعتبرها البعض أمور عادية لكنها تحمل في طياتها أمراض خطيرة، ومنها الحسنات، التبقعات الجلدية، الوحمات الملونة.

 

وأوضح أن الحسنات الموجودة على الجلد تعتبر أورام حميدة، وقد تتحول في حالات نادرة لأورام سرطانية، لذلك إذا كانت الحسنات كبيرة الحجم ولونها أسود وبها شعر وكبيرة أو يخرج منها دم، أو إذا كانت في منطقة معرضة للشمس كالرقبة والوجه وكف اليد الداخلي وكف القدم الداخل، فلابد من إزالتها تحسبًا لعدم تحولها لأورام سرطانية.

 

وأضاف:"من التغيرات الجلدية أيضًا التي يجب أن نلاحظها تبقعات الجلد، والتي يعتبرها البعض أمور بسيطة لكنها قد تشير إلى الإصابة بمشاكل صحية خطيرة مثل مشاكل الغدة الكظيرية ونجد الأشخاص المصابين بها لديهم خطوط سواء عند منطقة الرقبة وألوان سوداء تحت الإبط وأحيانا في الفم من الداخل.

 

كما نبه من خطورة الوحمات الملونة وأي تغير في لون الجلد بشكل غير معهود، فهي علامات تشير للإصابة بأمراض خطيرة يجب ألا نهمل فيها، مشيرًا إلى أن من التبقعات الجلدية الخطيرة سرطان الجلد الموضعي ويظهر في الأماكن المعرضة للشمس على هيئة "حبوب صغيرة" أحيانًا تكبر وينزل منها نقاط دم، ولا يجب الانتظار حتى تكبر خاصة إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الجلد أو لأصحاب البشرة الفاتحة.

 

اقرأ أيضًا

ليس إسهالًا.. 4 أسباب لليونة البراز

كيف تميز بين أعراض حمى التيفود والإنفلونزا؟

7 أسباب لشعورك بألم في فم المعدة

 




أضف تعليق